الإعلان عن تسجيل أول إصابة بفيروس كورونا في تركيا

11 مارس 2020

أعلن وزير الصحة التركي مساء الثلاثاء، عن تسجيل أول إصـ. ـا بة بفيروس كورونا في بلاده، موضحًا أن المـ. ـصـ. ـا ب نقل له الفيروس من خلال وجوده في أوروبا، ولقد تم عزله نهائيًا عن العالم، على حد تعبيره.

وأوضح الوزير أن “المـ. ـصـ. ـا ب بفيروس كورونا ذكر وحالته الصحية العامة جيدة، ولقد تم وضع أفراد عائلته وكل المحيطين به تحت الملاحظة”.

وحذّر الوزير التركي “المواطنين من السفر للخارج ما لم تكن هناك ضرورة لذلك”، وطالبهم باتباع كافة طرق الحماية من فيروس كورونا المعلن عنها من قبل الوزارة.

وأضاف أنه ” لقد وضعت كافة المؤسسات المعنية بالدولة الخطط اللازمة لمواجهة فيروس كورونا منذ انتشاره”، معتبرًا أن “النجاح الذي حققناه حتى اليوم في مواجهة كورونا سيضمن لنا سهولة المواجهة فيما بعد”.

وشدد على أن “تسجل إصـ. ـا بة أو عدة إصـ. ـا بات بكورونا لا يعني أن الفيروس بات وباءً”، مشيرًا إلى أن “فيروس كورونا ليس أقوى من التدابير التي اتخذناها، وإصـ. ـا بة شخص به لا يمثل خطرًا بالكلية، فلقد تم عزله ومن ثم لا يوجد تهديد بالنسبة للمجتمع”.

وأصـ. ـا ب الفيروس، حتى مساء الثلاثاء، أكثر من 118 ألف شخص في 115 دولة وأقاليم، توفى منهم أكثر من 4260، أغلبهم في الصين، إيطاليا، إيران وكوريا الجنوبية.

وأدى انتشار الفيروس القـ. ـا تل إلى تعليق العمرة، ورحلات جوية، وتأجيل أو إلغاء فعاليات رياضية وسياسية واقتصادية حول العالم، وسط جهود متسارعة لاحتواء المرض، الذي أثار حالة رعب تسود العالم.

تصنيفات

0 التعليقات